الإنسانية تنتحر على عتبة الأبرياء ” دم حبيب الشميري”

 

خاص- تعز نيوز

سند الشميري تقوده قدماه إلى داره بخطوات متتالية في ليل الخميس 28-ديسمبر-2017  ليرمي بجسده المنهك على فراشه بعد يوم شاق من العمل وراء البحث عن لقمة العيش تحفظ له كرامته. .
وبينما هو في طريقه في ساعة متأخرة من الليل لفت انتباهه أحد الذين يعملون كمرافق مع تجار الانحطاط والسفاهة التابعة لأحد زعماء النفاق المرتزق صادق سرحان في محاولة منهم لسرقة سيارة أحد المواطنين . لكن سند تحرك فيه الضمير الإنساني الحي يصرخ في داخله محاربة الباطل ليدحض تلك الجماعة عن ممارسة جرمها  ليكشف سند ومن رافقه نوايا تلك الجماعة الرثة بأخلاقها ومبادئها..

وبعد أن افتضح أمرهم و انكشف الستار الذي كان يغطي نواياهم الدنيئة وانزاح القناع الذي كان يرتاده المرتزق سرحان وأعوانه كان حريصا على أن لا ينفضح أمره ليستمر في ممارسة التزييف والتضليل على الآخرين وحتى لا يظهر الوجه القبيح المغطى بالأكاذيب .
لذا تحركت فيه النفس الخبيثة والدنيئة في محاولة بائسة لتعتيم وجه الحقيقة ليلجأ إلى أسلوب أكثر مقتا وألعن من سابقه.
ومع هدوء الليل وسكون أهله وبعد عودة أبناء الشميري
بعد موقف إنساني أصيل في الدفاع عن الآخرين وممتلكاتهم ….
وبينما هم في سبات عميق إذ بثلاثة أطقم تقتحم هدوء الليل بكل وقاحة وجرأة ولا مبالاة ودون أي وازع ديني ولا ضمير يحرك إنسانيتهم الميتة
.
إذ بجماعة مسلحين يقتحمون حرمة آل الشميري وتوقظهم من مضاجعهم بالسلاح ليعتدوا على كل ما هو موجود في البيت. ولم تسلم منهم النساء فاخذوا كل ما في البيت من ذهب ومقتنيات ثمينة .
همجية ووحشية تنم عن عقول خاوية وقلوب لا تحمل في جوفها سوى الحقد والغدر ليمارسوا جبروتهم وطغيانهم بانتزاع حبيب الشميري من أخوته .وقتله بعدة رصاصات مزقت أشلائه فيما تم اخذ اخوته كأسرى

هؤلاء تجار الأرواح الذين يتلبسون بأنهم خرجوا لأجل تعز فاذا هم يمزقون تعز ويقتلون أبناء تعز ولأجلك يا تعز.
فهل هي فرصة للمخدوعين ليعرفوا عدوهم الحقيقي وان الله لا يغير بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم فهل عام 2018 فرصة للتغير الحقيقي .

 

🔴1000يوم من العدوان والصمود

#مجزرة_الحيمة_تعز

التصنيفات: أحدث الاخبــار,الأخبار,الأخبار المحلية,يوميات العدوان

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com