من حقي كمواطن وحق هذا الشعب الاستمرار في مسيرة التصحيح وضرب أوكار الفساد

 

كلنا شاهدنا برنامج بصراحة عبر قناة اليمن الفضائية وقد سلط الضوء على فساد زعيم الخيانة التي صنع امبراطوريته وجاهه وسلطانه التي أدارتها شبكة من أكبر رجال الفساد في بلادنا وساهموا في توليد هذه الثروة الطائلة التي تعادل ضعف الناتج السنوي لليمن.

وفي سياق فسادهم المالي والاداري حاول عفاش واعلامه اظهاره للشعب بأنه ذلك الرجل الوطني المخلص لليمن متناسيا ما الذي فعله زعيم الخيانة ابان حكمه من حروب وفساد كبير وتدمير للمكتسبات ونهب ممنهج لثروات البلاد وخيراتها .

وقد شاهدنا عبر البرنامج دجله السياسي وكلمته القبيحه “انتفضوا” التي ظهر بها في خطابه الاخير مزمجرا بالتهديد بحرب الانتفاضة التي لم تكن لتبقي أو تذر على من اسماهم بالمليشيا متوعدا بالنصر على السلاليين الكهنوتيين ومتفاخرا بالحفاظ على الثورة و الجمهورية والوحدة

الم يكن يعلم هذا الخبيث المهووس بالسلطة ما الذي افقده على اليمن من كرامة وعزة نفس ابان حكمة ليتعهد لافراد من حاشيته في صنعاء ولاسياده في الرياض باستمرار اليمن كقطعة من املاكه وابقاءه كحديقة خلفية لاسياده

الم يخجل من مد يده للعدوان بغية فتح صفحة جديدة ليتناسى ما قام به طيرانهم وعدوانهم من مجازر يومية بحق هذا الشعب وتدمير لكل شي جميل في بلادنا.

الا يحق لنا أن نتسال اين ذهبت كل خطاباته السابقه التي ظهر بها متفاخرا بأن لديه سته الف شهيد وانه في خندقٍ واحد مع انصار الله الم يعلن على الملأ تحالفه معهم لمواجهة العدوان

ومن هنا نقول رأينا مارأينا وشاهدنا ما ابتلينا به والحق يقال نكبت بلادنا منذ اعتلاء “زعيم الخيانه” سدة الحكم…نكب شعبنا بآفة الفساد والمفسدين التي اسسها واقرها عفاش واتخذها وسيلته ليقفز على ظهر هذا الشعب الذي لم يدم صبره طويلاً تجاه غطرسته وفساده الكبير

ومن حقي كمواطن وحق هذا الشعب الاستمرار في مسيرة التصحيح وضرب أوكار الفساد وفرض معايير عادلة تنظر للجميع بعين المساواه لا تستثني احد من قوانينها او لوائحها سوءا كان سياسيا او حزبيا او مناطقيا .

 

سنان الصايدي

التصنيفات: أحدث الاخبــار,كتابـات

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com