محافظات اليمن تنفر كجسد واحد في حملة التجنيد الطوعي

بعد ألف يوم من العدوان والحصار ينطلق الشعب اليمني في حملة طوعية واسعة للتجنيد والالتحاق بجبهات القتال معلناً للعالم أنه لايزال شعباً بكامل حيويته وجهوزيته لمواجهة كافة التحديات.

انطلاق حملة التجنيد التطوعي تحت شعار” انفروا خفافاً وثقالاً ” في جميع المحافظات ومديرياتها ، حولت شمال اليمن كاملاً الى خلية نحل واحدة ، وشكلت بداية قوية لمرحلة جديدة من التعبئة العامة للمواجهة والتصدي لقوى تحالف العدوان على اليمن.

حيث شهدت مراكز استقبال المجندين في مختلف المحافظات اليمنية اقبالا واسعا وكبير وسط حماس ومعنويات عالية، لنيل شرف الانتساب للمؤسسة العسكرية والالتحاق بمراكز التدريب التابعة لوزارة الدفاع.

الحملة الطوعية شاركت فيها قيادات السلطة المحلية في المحافظات ومدراء المديريات، والقيادات العسكرية والأمنية والوجاهات الاجتماعية ، ومختلف الفعاليات من منظمات المجتمع المدني والمثقفين والأكاديميين . مؤكدين على ضرورة مواجهة قوات التحالف ” العدوان الأمريكي السعودي ” ورفد الجبهات والدفع بالرجال في حملة التجنيد التطوعي التي شهدت إقبالا واسعا من كافة فئات المجتمع.

وأوضحوا أن المشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقة العربية قد فشل في اليمن وسقط سقوطاً مدوياً في المنطقة العربية ككل.

 

أمانة العاصمة صنعاء

في أمانة العاصمة دشن أمين العاصمة حمود محمد عباد حملة التجنيد التطوعي في مديريات ” شعوب والثورة وبني الحارث” بأمانة العاصمة وبحضور رسمي من وكلاء الأمانة ومدراء المديرات، والذي أكد عباد على أهمية استمرار هذا الزخم والتفاعل الرسمي في مختلف مديريات امانة العاصمة من اجل الحشد للتجنيد الطوعي الرسمي ورفد الجبهات بالرجال والعتاد.

مثمنا جهود وتفاعل جميع مدراء المديريات وامناء واعضاء المجالس المحلية والعقال والمشائخ في إنجاح هذه الحملة الوطنية في سبيل الدفاع عن الوطن والتصدي للعدوان الغاشم بكل الامكانيات والوسائل.

 

محافظة البيضاء

وفي محافظة البيضاء دشن محافظ المحافظة علي محمد المنصوري حملة التجنيد التطوعي ورفد الجبهات، أكد محافظ البيضاء أهمية التلاحم والاصطفاف في مواجهة العدوان ومخططاته.

داعيا كل أبناء مديريات البيضاء الالتحاق بالدورات العسكرية، وضرورة دفع شباب المحافظة للتجنيد عبر وزارتي الدفاع والداخلية وخاصة أن المحافظة لم تنال نصيبها خلال الفترة الماضية في هذا الجانب بما يتطلب تضافر جهود الجميع في سبيل الحفاظ على السكينة العامة.

مثمنا الإنتصارات التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في الدفاع عن الوطن وكرامته وعزة أبناءه.

 

محافظة تعز

في محافظة تعز غرب اليمن دشن وزير الخدمة المدنية والتأمينات طلال عقلان ومشرف المحافظة الاستاذ منصور اللكومي  حملة التجنيد التطوعي بمديريات صالة والتعزية و ماوية.

وأكد عقلان أن أبناء تعز سيظلون في مقدمة الصفوف لمواجهة العدوان ومرتزقته وإسقاط مخططات العدوان التي تستهدف تمزيق الوطن ونهب ثرواته وتدمير مقدراته.

داعيا إلى المزيد من التماسك وتعزيز الصمود وتوحيد الجبهة الداخلية والتي تعتبر السلاح الحقيقي لمواجهة العدوان ومرتزقته.

 

محافظة صعدة

وفي محافظة صعدة الصمود دشن محافظ صعدة محمد جابر الرازحي ، حملة التجنيد الطوعي، وخلال مهرجان التدشين حث محافظ المحافظة على ضرورة المسارعة للالتحاق بركب التجنيد الطوعي للدفاع عن الوطن ارضاً وإنسانا، لافتا إلى أهمية التفاعل القوي مع الحملة ليكن بمستوى المؤامرة على البلاد.

مؤكداً أن ذلك يعد واجباً على كل يمني قادر على حمل السلاح.

لافتا أنه يحق اليوم للشعب اليمني أن يفخر بكل أبطاله المجاهدين من رجال الجيش واللجان الشعبية وعلى رأسهم القوات الجوية والدفاع الجوي لجهودهم الجبارة في مواجهة صلف قوى العدوان وهمجيتها.

 

محافظة ذمار

محافظة ذمار هي الأخرى لبت نداء الواجب حيث أكد محافظ المحافظة / محمد حسين المقدشي في تدشين حملة التجنيد التطوعي في القوات المسلحة بمديريات المحافظة على ضرورة تكاتف الجهود من أجل الحشد والتعبئة للتنجيد الطوعي في قرى وعزل مديريات المحافظة وبما يسهم في رفد الجبهات بالرجال للدفاع عن الوطن وصد الغزاة والمحتلين وإفشال مخططاتهم.

مؤكدا أن أبناء المحافظة سيظلون في الصف المناهض للعدوان بكل أشكاله ويتقدمون الصفوف دفاعا عن الوطن وسيادته وكرامة أبنائه.

وحث كافة مدراء المديريات وأعضاء المجالس المحلية والشخصيات الاجتماعية والوجهات القبلية وكافة أبناء المحافظة القيام بدورهم في الحشد والتعبئة للتجنيد التطوعي.

 

محافظة عمران

وشهدت محافظة عمران شمال صنعاء حضورا لافتا ومشرفا لأبناء مديرياتها في حملة التجنيد التطوعي، وخلال حفل التدشين أكد محافظ المحافظة الدكتور فيصل جعمان على ضرورة اضطلاع الجميع بواجبهم في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

داعيا أبناء المحافظة إلى النفير العام ورفد الجبهات بالرجال والالتحاق بمعسكرات التدريب التابعة لوزارة الدفاع للمشاركة في معركة الشرف والبطولة دفاعا عن الوطن وعزته.

 

محافظة حجة

ودشن محافظ محافظة حجة / هلال عبده الصوفي حملة التجنيد الطوعي بمديرية كحلان الشرف.

وأشاد المحافظ بتضحيات أبناء المديرية في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي والتصدي لمؤامراته التي تستهدف النيل من اليمن أرضا وإنسانا، لافتا إلى أن أبناء المديرية كانوا السباقين في رفد الجبهات بالمال والرجال ومن أوائل الشهداء وهم يتصدون لزحوفات قوات العدوان في كافة الجبهات.

 

محافظة إب

وفي محافظة إب مديرية السياني أكد وكيل المحافظة علي النوعة على أهمية دور المجتمع المحلي في التحشيد والتعبئة لمواجهة العدوان.

مشددا على أهمية المشاركة الفاعلة والتحشيد للتجنيد، لافتا بضرورة تشكيل لجان التعبئة على مستوى المديرية والبدء بتدشين خطة التعبئة والتحشيد والتجنيد عبر وزارة الدفاع.

داعيا كل أبناء محافظة إب إلى الاضطلاع بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم في تعزيز التلاحم ووحدة الجبهة الداخلية لمواجهة العدوان والتصدي لمخططاته.

 

علماء اليمن

وفي لقاء نظمه قطاع التوجيه بوزارة الأوقاف والإرشاد أوضح مدير عام الوعظ والإرشاد عبد الرحمن الموشكي وجوب النفير العام لمواجهة تصعيد العدوان.

مؤكدين على أهمية دور الخطباء والمرشدين في التوعية بأهمية برفد جبهات الشرف والبطولة بالرجال دفاعا عن الوطن وأمنه واستقراره، والتوعية المجتمعية بمخططات العدوان وتصعيداته، واستمرار الصمود ورفد جبهات الشرف والبطولة بالرجال والعتاد.

وشدد اللقاء على ضرورة تحمل الخطباء لمسؤولية الأمانة الملقاة على عاتقهم في توعية وتبصير المجتمع بأمور الدين والدنيا والآخرة وما يحاك ضد الوطن من مؤامرات تستهدف النيل من أمنه واستقراره ووحدته.

وأكد المشاركون في اللقاء أن العزة والكرامة هي في الجبهات لمواجهة قوى الاحتلال الحديث، وأن الشرف لمن سطروا الملاحم والبطولات وهمم من سيخلدهم التاريخ في أنصع صفحاته.

وتأتي حملات التحشيد نتاج واستجابة للواقع الذي فرضه العدوان الأمريكي السعودي الأمريكي على بلادنا في الـ 26 من مارس 2015. واستمراره في تشديد الحصار على اليمن واستباحة حرمة الشعب اليمني مرتكباً المزيد من الجرائم في حق الاطفال والنساء.

 

#انفروا_خفافا_وثقالا

التصنيفات: أحدث الاخبــار,الأخبار,الأخبار المحلية

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com