شهيدان بنابلس وغزّة وإصابة آخرين بمواجهات مع  الاحتلال و 79 مستوطناً يقتحمون المسجد الأقصى 

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد شابين فلسطينيين اثنين أحدهما في غزة والآخر في الضفة الغربية وإصابة آخرين برصاص جيش الاحتلال “الإسرائيلي”.
وقالت الوزارة إنّ شهيد الضفة الغربية سقط عقب إصابته برصاص قوات الاحتلال خلال مواجهات في قرية عراق بورين جنوب محافظة نابلس، وأكدت أن الفتى علي عمر نمر قينو الذي يبلغ من العمر 16 عاماً، أصيب برصاصة في الرأس خلال المواجهات وجرى نقله إلى المستشفى حيث أعلن عن استشهاده لاحقاً.
ويشار إلى أنّ المواجهات العنيفة اندلعت إثر قيام قوات الاحتلال بإغلاق الطرق بالمكعبات الأسمنتية ومنعها حركة التنقل في المدينة.
ولا تزال قوات الاحتلال تفرض منذ مساء الثلاثاء حصاراً مشدداً على قرى مدينة نابلس بعد مقتل مستوطن برصاص المقاومين وانسحابهم من المكان بسلام.
وفي قطاع غزة، استشهد فتى فلسطيني هو أمير عبد الحميد أبو مساعد ويبلغ من العمر 16 عاماً، نتيجة إصابته برصاصة في صدره خلال مواجهات مع قوات الاحتلال شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.
كما أصيب ثلاثة أشخاص بجروح، وصفت جروح أحدهم بالخطيرة، خلال المواجهات، حيث استخدم الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

و في وقت سابق من اليوم الخميس اقتحم 79 مستوطنا اليوم الخميس المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، بحراسة معززة ومشددة من قوات الاحتلال.

ونفّذ المستوطنون جولات استفزازية ومشبوهة في أرجاء المسجد، وسط انتشار المصلين في باحات المسجد عبر حلقات علم جماعية وفردية.

 

#انفروا_خفافا_وثقالا

 

 

التصنيفات: الأخبار,عربي ودولي

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com