فلسطين المحتلة :إصابات واعتقالات في جمعة الغضب الفلسطينية رفضاً لقرار ترامب

أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين، بعد ظهر الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في غالبية نقاط التماس بالضفة الغربية والقدس المحتلتين وقطاع غزة، وذلك في جمعة الغضب السادسة رفضًا لإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب القدس “عاصمة لإسرائيل”.

ففي مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، أطلقت قوّات الاحتلال قنابلها الغازية والصوتية صوب مسيرة حاشدة شارك فيها عشرات المواطنين انطلاقًا من مسجد الحسين بن علي وصولا إلى منطقة باب الزاوية، ما أوقع عدّة حالات اختناق في صفوف المواطنين.

كما انتشرت قوّات إسرائيلية كبيرة في عدد من الشوارع القريبة وطاردت المشاركين.

وفي المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، اعتقلت قوّة عسكرية عددًا من الشّبان عقب تفريقها مسيرة خرجت من وسط المدينة صوب المدخل الشمالي للمدينة مناصرة لمدينة القدس ورفضًا للقرار الأمريكي.

وأفادت مصادر محلية أنّ من بين المعتقلين عضو المجلس الثوري لحركة فتح حسن فرج، وسكرتير الشبيبة وسام حمدان أمين سر حركة فتح في منطقة الجبعة.

وأطلقت قوّات الاحتلال قنابلها الغازية والصوتية صوب المشاركين في المسيرة، ما أوقع عدّة حالات اختناق في صفوف المشاركين.

وفي قطاع غزة، أصيب شاب برصاصة إسرائيلية خلال المواجهات المستمرة على الحدود الشرقية للقطاع.

#انفروا_خفافا_وثقالا

التصنيفات: الأخبار,عربي ودولي