هُدار تعزي…تعز هل ستعود مثلما كانت …؟

#هدار_تعزي

تأملت في الحياة وجدت العمر يمشي لقدام
ما يرجعش وراء
وحاولت أن أفتش عن بداية فوجدت نفسي على مشارف النهاية
لم يبقى إلا بقايا ذكريات

تذكرت معها أحلى أيام الطفولة
تذكرت بقاله الفريس
وصاحب الشعبي و الشاهي حقه
تذكرت مقوات الجهيم وسوق السرق سوق ديلوكس و عصيفرة
تذكرت شاهي المنصور
تذكرت أصحابي وأحبابي وعيال الحارة
تذكرت تعز الجميلة وعياله إلي ما في أطيب من قلوبهم
إلي لو كنت تصايحت أنت مع واحد منهم آخره يعملك اير و جزع له الطريق وبكرتم اليوم الثاني تتمازحون و تتغدوا سوى
اليوم لو زعلت واحد بالغلط يا فكيك
يعملك قارح آخر الليل و جزع له بالمتور

تذكرت الصفاط والمزاح لآخر الليل و الأصوات توصل لأخر الشارع ويخرج العم تيسير مُعصّب وشادد على شعر رأسه و الباسور ضارب معه
يا عيال عيب عليكم روحوا ارقدوا ضججتم الناس استحوا على أنفسكم أين اهااااااااليكم .

ااااه يا عم تيسير
الله يرحمك

لو تدري و أنت في قبرك اننحنا ما عنجزمش نخرج من بعد المغرب .

تذكرت تعز من فوق فوق فوق القاهرة ما أحلاها وما أجملها من بعد الساعة العاشرة ليلا مثل الصورة التي نزلتها .

تذكرت صياح باب موسى من صباح الصبح
تذكرت فاصوليا علي مدره
و بطاط عطير وريحة الوزف في سوق الشنيني

تذكرت وتذكرت؟
لكن هل بترجع تعز زيما كانت زمان؟؟
ويرجع عادل فارع أبو العباس الجار المسكين إلى حاله وحال نفسه
ومن شقنع لنا عادل العزي ونشوان كواتي يعقلوا وانه العزي يرجع الجحمليه ويعيش كمواطن صالح ويبطل النزوات حقه.
ومن شخرجلنا الشبواني والجندبي من داخل تعز.
إذا كانت أسماء الألوية والفرق والكتائب أكثر من أسماء حارات تعز فكيف شترجع تعز زيما كانت زمان ؟؟؟

حتى لو تصلحت تعز وتصلحت الشوارع والبيوت
كيف بيتصلح إلي داخل النفوس.

#كيف ؟

✍🏼علي التعزي

 

 

#اغتصاب_فتاة_في_الخوخة

#انفروا_خفافا_وثقالا

 

أشترك على قناة أخبار تعز للتلغرام وكن أول من يعلم الخبر فور حدوثه انقر هنا

التصنيفات: أصوات تعزية,الأخبار