🗣 ذنبكم يا أنصار الله !!!!!

#اصوات_تعزية

 

 

ليس لأنكم مليشيات مسلحه بربريه استولت على مقدرات البلاد يحاربونكم ، ولا لأنكم كهنوتين وإمامين وعنصرين يقاتلونكم ، وغير صحيح أنكم نزلتم كمخلوقات فضائية هددت السلم العالمي لذلك أجتمع العالم صمتآ وعدوانآ ضدكم ، ولستم إيرانين ولا مجوس ، مهما تكن حساسيتكم من الحقوق والحريات والمدنية والمواطنه هذا ليس مهم ، تؤمنون بحق الرأي والرأي الأخر أو تتعاملون معه كما يتعامل غيركم ليس مهم لتقيمكم ولا بشن حرب بالنصائح عليكم حتى، فما بالكم بحرب تدمر الحرث والنسل !!!!، تسبون الصحابة أو تقدسونهم وتمدحونهم ، فأنتم أحرار بمعتقداتكم !!!

فذنبكم الذي لا يغتفر هو أنكم أتيتم من البوابة التي أتى منها تشافيز الشوعي ، وناصر العربي ،والحمدي اليمني ، والخميني الإيراني ، وكيم أونغ الكوري ، وكاسترو الكوبي الإشتراكي، وعمر المختار السني ، ونصرالله الشيعي ……….

أتيتم من بوابه دخل منها الكثير من المغضوب عليهم أمريكيآ وصهيونيآ ، بوابة تؤمن بأن الوطن أينما كان وبأي زمان ملك لأبنائه وخيراته لهم لا للغزاة تحت أي يافطة وأي شعار ،

لو أنكم أتيتم من بوابه الشاه الإيرانية ،أو كنتم هاشمين محترمين كهاشمين المملكة الأردنية والمغربية ، أو عروبين كما هي المملكة العربية السعودية ، أو يمنيين كضيوف الفنادق الوردية لكان الأمر مختلف بشكل كبير جدآ ،

لذلك سيضلون ينعتونكم بكل الصفات كما نعت من قبلكم الكثير من الأحرار في العالم بأكمله ، وستظل الحرب حتى ترضخوا  للعصا الأمريكية أو تكسرونها وتزيحون وحش جاثم على المنطقة العربية ،

هذا هو ذنبكم الذي من أجله تحالف العجم والعرب عليكم وجند المرتزقة من كل الأطياف والاتجاهات لمحاربتكم ، ولست أقول ولن أقول أنكم ملائكة لا تخطئون ولا أدعي أن جميع أفكاركم صحيحه وليست كل أعمالكم حسنات ، فأنتم كما غيركم فيكم كم هائل من السلبيات والإيجابيات معآ ، لاكن تتميزون بهذا الذنب الذي قتلهم كرهآ لكم وأشغفني حبآ بكم.

 

 

أحمد الكمالي

 

 

 

#الصرخة_في_وجه_المستكبرين

 

#أعيادنا_جبهاتنا

 

 

أشترك على قناة أخبار تعز للتلغرام وكن أول من يعلم الخبر فور حدوثه انقر هنا

التصنيفات: أصوات تعزية,الأخبار

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com