حملة دولية: الإمارات تسرق ثروة اليمن السمكية

تعز نيوز_متابعات

 

اتهمت الحملة الدولية  الإمارات، أبوظبي وميليشياتها في اليمن بسرقة ونهب الثروة السمكية لهذا البلد، ونقلها إلى الإمارات عن طريق سفن الصيد الضخمة، ووسائل النقل العسكرية.

 

وذكرت الحملة الدولية، في بيان لها، أن صيادي المخا اتهموا الإمارات بمنعهم من ممارسة الصيد في المياه الإقليمية بالساحل الغربي من دون مبرر، وسمحت للسفن الحديثة بالصيد في تلك السواحل.

 

وأكدت حملة المقاطعة أن هناك سفينة صيد تصل الإمارات يومياً قادمة من شواطئ اليمن، محملة بجميع أنواع الأسماك، لبيعها لصالح قيادات عسكرية إماراتية، كما سرقت القوات العسكرية الإماراتية في وقت سابق الآثار والأشجار والطيور اليمنية النادرة، وتم نقلها إلى البلد الخليجي.

 

وقالت الحملة إن أبوظبي لم تكتفِ بارتكاب جرائم حرب في اليمن، وقتل الأطفال، والنساء، وكبار السن، بل ذهبت إلى سرقة ثروات اليمن السمكية، والتاريخية، والنباتية، والحيوانية.

 

وطالبت الحملة الدولية بتدخل الأمم المتحدة، والبرلمان الأوروبي، ومؤسسات حقوق الإنسان، والمجتمع الدولي، لوقف انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها السلطات الإماراتية ضد اليمن، وإلزام السلطات في الإمارات باحترام قوانين حقوق الإنسان.

 

ودعت الحملة أيضاً جميع الدول التي تحترم قوانين حقوق الإنسان والعالم الحر إلى مقاطعة الإمارات، لانتهاكها حقوق الإنسان يومياً، سواء في الحرب في اليمن، أو مع الدول المجاورة، أو مواطنيها، أو المقيمين فيها.

 

 

أشترك على قناة أخبار تعز تلغرام وكن أول من يعلم الخبر فور حدوثه

telegram.me/taizznews

التصنيفات: أحدث الاخبــار,الأخبار,الأخبار العاجلة,الأخبار المحلية,يوميات العدوان

الوسوم: ,,,,