شاهد بالفديو الشرطة السعودية تعتدي بإطلاق النار والضرب على متظاهرين بشركة أزميل

تعزنيوز_السعودية

 

تظاهر مئات الموظفين والعمال بشركة أزميل السعودية في مشروع “أجيال أرامكو الظهران” على خلفية عدم دفع الرواتب والأجور لأكثر من 6 أشهر متتالية بالإضافة لعدم منح التعويضات المالية للموظفين.

 

حجب الحقوق المالية التي دفعت الموظفين للإحتجاج والتظاهر قوبلت بإطلاق الرصاص الحي من قبل عناصر الشرطة إلى جانب ضرب الموظفين بعد أن نظم الجموع وقفة احتجاجية في مقر العمل وهو الأمر الذي تسبّب بهيجان المتظاهرين الذين قاموا بالرد عبر تكسير بعض السيارات بموقع المشروع.

 

 وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صور ومقاطع فيديو توثق إصابة عدد من السيارات التي كانت بالموقع برصاص الشرطة ما أدى إلى تحطم زجاجها، بالإضافة إلى أخرى تظهر إطلاق النار على الموظفين ومهاجمة الشرطة للمتظاهرين بالسيارات في محاولة واضحة للقتل دهساً.

 

 العمال أكدوا قيام الشركة باتخاذ اجراءات تعسفية، وفصلها أي موظف يقدم شكوى إلى وزارة العمل بشأن تأخر الرواتب وإنهاء خدماته من الشركة، دون إعطائه رواتبه ومستحقاته بعد الاستقالة.

 

بالتوازي نظّم ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي حملة إلكترونية لفضح ممارسات الشركة السعودية وإظهار مظلومية الموظفين الذين لا يستلمون رواتبهم والتعويضات المالية سيما تعويضات الفصل القهري في حال طالبوا بحقوقهم. الناشط عبدالله الوذين أكد “إطلاق نار خلال مظاهرات لعمال شركة أزميل بمشروع أجيال أرامكو في مدينة ‎الظهران بعد أن تأخرت رواتبهم لأكثر من ستة أشهر” معتبراً أنه “لايوجد حقوق لا للمواطن ولا العامل في مملكة الحزم والعزم ‎السعودية”.

 

وقال أحد موظفي الشركة أحمد خلف “‏‎‎والله يا اخي الفاضل تم إنهاء خدماتنا من طرف شركه ازميل من يوم 31/07/2018 والي الان لم يتم استلام اي مستحقات ولا اي رواتب متأخرة”، وأضاف “علماً بأن آخر راتب كان راتب ابريل.. لله الامر من قبل ومن بعد حتي إنهاء الخدمة غير ملتزمين بيه”.

 

موظف آخر في الشركة يدعى محمد عبدالعزيز روى تجربته لطيلة ثلاثة سنوات اذ اعتبر أن شركة ازميل تتظاهر بالمثالية في حين أنها بالواقع عكس ذلك تماماً، وأضاف: “عملت معهم ٣ سنوات.. يتجاهلون الموظف السعودي وقدراته.. السعودي عندهم فقط صورة لمكتب العمل ولرفع نسبة السعودة.. وفوق كل هذا تأخير بالرواتب من شهر 9/2016.. والسؤال اليوم/اين وزارة العمل عن كل هذا”.

 

ودوّن حساب فارس‏‎ معاناة أحد العاملين الهنود “حسبي الله عليهم والله أمس جاني عامل هندي وصار يبكي ويقسم بالله أنه ما أكل صارله يومين و ما معه حتي حق الصامولي”.

 

بدوره خاطب حميد الشمري مكتب العمل في شركة ازميل متسائلاً “عزيزي مكتب العمل.. هل تعلم انه في شركة ازميل من يذهب ليشتكي يطلب حقوقه ورواتبه يقومون بفصله.. والان ٤ اشهر لم يستلموا ريال واحد؟ أين دوركم؟  

 

  ذكرى المولد النبوي الشريف 1440هــ

أشترك على قناة أخبار تعز تلغرام وكن أول من يعلم الخبر فور حدوثه

telegram.me/taizznews

التصنيفات: أحدث الاخبــار,الأخبار,الأخبار المحلية,الفيديو,عربي ودولي,مركز الوسائط

الوسوم: ,,,,