التناقضات الامريكية حول اليمن تعيد ترامب والسعودية الى واجهة ويكيليكس

تعز نيوز– تقرير

 

سخر موقع ويكليكس من المواقف الاميركية الاخيرة وازدواجيتها في التعامل مع السعودية وذلك كما هو الحال مع اغلب السياسيين والمراقبين للوضع اليمني.

 

ففي الوقت الذي ترفض فيه امريكا حظر تصدير الاسلحة الامريكية التي تفتك بالشعب اليمني الى السعودية المتورطة في ارتكاب مئات المجازر في اليمن، يظهر الرئيس الامريكي ترامب من حين لاخر ، تارة يعلن وقوفه الى جانب النظام السعودي وتارة اخر مندد بمجازر هذا النظام في اليمن.

 

ترامب يتهم السعودية

 

ظهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم من جديد ليتهم السعودية بسوء استخدام الأسلحة الأميركية في اليمن، ووصف حادث شنها غارة جوية في أغسطس الماضي على حافلة تقل أطفالا في اليمن بـ”المروع”.

 

وقال ترامب في مقابلة مع صحيفة “أكسيوس”: “إنه لأمر مروع ما حدث للحافلة مع الأطفال في اليمن.. هل يزعجني هذا؟ – هذا ليس تعبيراً قوياً بما يكفي (لما أشعر به). هؤلاء أناس لا يعرفون كيف يتعاملون مع السلاح”.

 

وهذا اتهام يصدر عن الرئيس الأميركي بإساءة استخدام الأسلحة الأميركية في اليمن، على الرغم من تعالي الأصوات والدعوات لوقف مبيعات الأسلحة للسعودية، بسبب العدد الهائل من الضحايا المدنيين الذي سقطوا في الغارات الجوية التي شنتها طائرات التحالف السعودي في اليمن.

 

وردا على سؤال: هل تستطيع الولايات المتحدة وقف بيع الأسلحة للسعودية؟ أجاب الرئيس ترامب: “نحن نراقب عن كثب الوضع في اليمن. هذا هو المكان الأكثر فظاعة على وجه الأرض الآن … سأتحدث إلى السعودية. ولا أريد أن تقع أسلحتنا في أيدي أشخاص لا يعرفون كيفية استخدام هذه الأسلحة”.

 

تناقضات ترامب تثير السخرية

 

وقد اثارت تصريحات ترامب المتناقضة سخرية ويكليكس التي نشرت اليوم الاثنين صورة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان وهو يذبح شخصا يمثل اليمن في حين يمسك الرئيس الامريكي دونالد ترامب بقدميه، وسبقته بعبارات قصيرة تشير الى ما قامت به السعودية والموقف الاميركي منها ومن ايران .

 

ونشرت ويكيليكس جملة من التناقضات منها :

 

-السعودية الوهابية قتلت امريكيين في 11 سبتمبر، و ترامب يفرض عقوبات على ايران

 

– السعودية تدعم وتجهز “داعش” ، ايران تحارب “داعش” ، وامريكا تفرض عقوبات على ايران

 

-السعودية تقتل خاشقجي و تقطع جثته ، و ترامب يفرض عقوبات على ايران

 

السعودية تقتل الشعب اليمني، و ترامب يفرض عقوبات على ايران !!

 

تناقضات امريكية

 

ولا تقتصر التناقضات على الرئيس الامريكي بل تتسع لتشمل كذلك الحكومة الامريكية حيث طرحت هذه الحكومة على لسان وزيري الخارجية والدفاع، مبادرة امريكية تدعو إلى وقف عاجل لإطلاق النار في اليمن، وجلوس الأطراف المتناحرة على طاولة المفاوضات في غضون شهر واحد.

 

الموقف الامريكي الذي بدا وكأنه تغير بين ليلة لا تزال اسبابه غامضة الملامح لدى الكثيرين، الا انه بات مألوفا لدى العديد من المراقبين والسياسيين اليمنيين. لا سيما وان هذه المبادرة تأتي في ظل تحشيد عسكرى لتحالف العدوان في العديد من المناطق بينها الساحل الغربي، ما يجعل هذه المبادرة بمثابة مسكنات من شأنها اتاحة الفرصة امام المرتزقة وقوى العدوان للسيطرة على مناطق جديدة.

 

ويرى الكثير من المحللين أن المبادرة تفضح الرياض وتبعيتها للقرار الامريكي الذي يسعى الى تقسيم اليمن ضمن مناطق حكم ذاتي في اليمن، مدعية أنها الحل للأزمة، ومطالبة بمشاركة كل أطراف النزاع في المفاوضات التي ستبدأ الشهر المقبل.

 

ويرى البعض ان الخطة الاميركية ترمي لايجاد مخرج لدول العدوان من مأزقها العسكري في اليمن وازمتها الدولية بسبب المجازر التي ترتكبها ضد المدنيين وقد لاقت الخطة ترحيبا فرنسيا، حيث قالت وزيرة الدفاع فلورانس بارلي في حديث اذاعي، ان بلادها تمارس ضغوطا بالتعاون مع الامم المتحدة للتوصل الى حل سياسي في اليمن لعدم جدوى الحلول العسكرية وعدم قدرتها على تحريك الازمة.

 

حديث ماتيس عن مناطق حكم ذاتي يكشف عن نوايا امريكا التفتيتية، كما يمثل اعترافات واضحة بأنهم يريدون الوصاية على قرار الشعب اليمني.

 

المصدر/ يمن برس

 

  ذكرى المولد النبوي الشريف 1440هــ

أشترك على قناة أخبار تعز تلغرام وكن أول من يعلم الخبر فور حدوثه

telegram.me/taizznews

 

 

التصنيفات: أحدث الاخبــار,الأخبار,الأخبار المحلية,تحليلات وتقاريـر

الوسوم: ,,,