العالم ينتظركم يا أنصار الله ليرفع لكم القبعات !

#اصوات_تعزية

ضاق العالم ذرعاً من النظام السعودي الذي يصدر التطرف والإرهاب في أنحاءه ويقلق أمن المجتمعات والدول !!

حتى نوادي وملاهي الدعارة في الخارج لم يتركوا مجالاً لمرتاديها من مواطني وسياح تلك الدول !! كل الطاولات محجوزة لسعوديين وخليجيين ! يقول أحد المسئولين الغربيين أنه كان في مهمة استثمارية في السعودية وهذه المهمة تتطلب منه إقناع بعض الأمراء يقول : عندما كنت أحاول إقناع أحد الأمراء قال لي بأنه سيوافق على شروطنا بشرط أن أحضر له فتاة شقراء تكون متزوجة ذات جسم رشيق في أي وقت يزور فيه دولتي ! يقول المسئول ماكان أمامي الا الموافقة لأتم مهمتي وفعلاً كلما كان هذا الأمير يزور دولتي فإنني ألبي طلبه وأحضر له الفتاة المطلوبة !! هذا شيئ غير معقول لقد جعلني قواداً !! إنتهى حديث المسئول الغربي !! والذي بثته قناة الجزيرة في أحد برامجها الوثائقية !!

هذا غيض من فيض من الأعمال والتصرفات الغير مسئولة والغير لائقة بقادة يمثلون الاسلام والشعوب المسلمة في نظر الغير !

الحكومات والأنظمة الغربية والعالمية والهيئات الأممية وقفت عاجزة وعليها لجام من الصمت حيال تصرفات هذا النظام خوفاً على مصالحها !! فكلما تسربت بعض تصريحات أو انتقادات بسيطة وضئيلة جداً من مسئول أو بعض مسئولين او منظمات ضد السعودية في أي قضية فإنه يقع تحت طائلة التهديدات السعودية التي اقلها إيقاف الاستثمارات السعودية والخليجية وإلغاء أي عقود أو هبات ومنح ومساعدات للدولة التي خرج منها ذاك النقد او التصريح !!

لقد بغى هذا النظام وطغى في الإرض ، ونقل للعالم صورة مشوهة عن الإسلام والمسلمين ومارس كل انتهاك وإجرام في حقوق الإنسان ، وامتهن الرشاوي وأموال النفط في أعماله الحقيرة الشاذة والسادية السرية والمعلنة المتمثلة بامتهان العالم بشراء البشر والذمم ونشر التطرف وصناعة الإرهاب وتمويل الإرهابيين والدعارة والمتاجرة بالمخدرات التي كان يجلبها بطائرات ملكية بالأطنان !! وجرائم لاتعد ولاتحصى كان أخرها قتل الأبرياء وتقطيعهم في الدول الخارجية .. لقد ضاق العالم بهذا النظام وينتظر بفارغ الصبر من انصار الله أن يريحهم من هذا الطاغوت الجاثم على الكرة الأرضية !!

إننا نسمع ونقرأ ونتصفح على شبكة النت ومواقع التواصل العربية والعالمية كل يوم ردود الأفعال الممتعظة من النظام السعودي وكذلك الردود المناشدة لنا كيمنيين وأنصار الله أن ننقذ العالم العاجز والجبان من هذا النظام ويقولون أنهم يدعون الله ويتوسلون اليه ان ينصر انصار الله اليمنيين على السعودية بل ويتوقعون ان تكون نهاية هذا النظام على أيديهم !!

العالم يحترمكم يا انصار الله ويرفع لكن القبعات تقديراً! لأنكم كما يصفون وقفتم أمام أعتى طواغيت العصر وصبرتم وصمدتم في وقت عجزت عن مواجهته كل إمبراطوريات المال والسلاح والقوى العظمى بل وارتمت تحت مصالح الإستثمارات السعودية والهبات والعطايا الملكية !

انتم من يستحق أن يسود ويحكم هذا العالم المنافق لأن الإنسانية أصبحت مهددة بفعل الصلف الصهيوامريكي العابث بالسلم الإنساني الدولي بافتعال المشاكل وإثارة الحروب وابتزاز الدول ونهب ثرواتها واقحام العالم بمشكلات تتسبب في تحمل تبعات انسانية جمة أقلها استقبال المهاجرين واللاجئين بعد العبث بدولهم وافتعال الحروب التي تعمل على تزايد نسبة الفقر والبطالة في العالم مما ينعكس على انخراط هؤلاء الفقراء في منظمات ارهابية تكفل لهم لقمة العيش وتسخرهم في إقلاق السلم المجتمعي الدولي !

العالم ينظر لنا وينتظركم يا أنصار الله ويتحدث عنكم ويراكم أسطورة عالمية ستتحدث عنكم الأجيال والمجتمعات يوماً وستحكي قصص صمودكم وشجاعتكم في مواجهة الشر واسقاط الشيطان العالمي !
والله ناصركم وبالله المستعان وهو خير الناصرين .

بقلم أ/ هاني الصلوي

 

  ذكرى المولد النبوي الشريف 1440هــ

أشترك على قناة أخبار تعز تلغرام وكن أول من يعلم الخبر فور حدوثه

telegram.me/taizznews

التصنيفات: أصوات تعزية

الوسوم: ,,,,