ربيع العلاقات ينتهي بين تنظيم “القاعدة” وحزب الاصلاح في تعز(تقرير)

تعز نيوز_تقارير

 

لم تمضي اكثر من 48 ساعة على اكتشاف معمل لصناعة المتفجرات، حتى تم اليوم الأحد العثور على المعمل الثاني لصناعة المتفجرات في مدينة تعز.

 

وقد تم العثور على المعمل الثاني في منطقة سوق الصميل القريبة من إدارة امن المحافظة ، وعدد اخر من الأجهزة الأمنية والعسكرية، داخل المدينة، وهي نفس المنطقة التي تم فيها العثور على المعمل الأول ، والتي اكتشفت فيها ايضاً المقابر الجماعية خلال اليومين الماضين.

 

الغريب في الأمر أن منطقة سوق الصميل تعد من اول المناطق التي نشط فيها تنظيم القاعدة في مدينة تعز، إلا أن سلطات الأمن التابعة لحزب الاصلاح في المناطق التي يسيطر عليها مسلحي الشرعية، كانت تتجاهل هذه المناطق منذ أن بدء حزب الاصلاح في السيطرة على المؤسسات الأمنية داخل المدينة.

 

ويعتقد بعض الاهالي أن ربيع العلاقات الحميمة بين حزب الاصلاح وتنظيم القاعدة بدء ينتهي في تعز، وأنه من المحتمل أن تشهد المرحلة القادمة صراعات مريرة بين الطرفين، وسيظهر هذا الصراع على شكل عمليات ارهابية .

 

بينما يرى عدد من المراقبين أن حزب الاصلاح بدء في تقديم خدمات عملية للولايات المتحدة التي تريد أن تصم تعز بالإرهاب في اطار مشروع طويل للسيطرة على باب المندب بحجة حماية طرق التجارة العالمية من الارهاب.

 

ويلاحظ أن تحركات الأمن التابع لجماعة الاخوان بدء مع اتفاق السويد الذي يعتقد البعض أنه نواه لإنهاء حرب التحالف على اليمن، لكن تلك النهايات تحتاج إلى سيناريوهات محبوكة تضمن تواجد دائم للولايات المتحدة في البحر الأحمر من اجل التحكم في طرق التجارة الدولية، خصوصاً أن نشاط تنظيم القاعدة ليس جديداً داخل مدينة تعز، لكن الجديد هو ملاحقة امن “الشرعية” الاخوانية لنشاط هذه العناصر في مدينة تعز.

 

وكالة الصحافة اليمنية

 

#اغتصاب_طفل_في_المخاء 

أشترك على قناة أخبار تعز تلغرام وكن أول من يعلم الخبر فور حدوثه

telegram.me/taizznews

التصنيفات: أحدث الاخبــار,الأخبار,الأخبار المحلية,تحليلات وتقاريـر

الوسوم: ,,,,