وجهة نظر

#أصوات_تعزية
بث الجماعات الإرهابيه للفيديو قتل الشباب يحمل العديد من الرسائل ، فلو نظرنا للعمليه الإرهابيه من حيث التوقيت والمكان وأختيار الضحيه ، مع الأخذ بالنظر أن العدوان عمل على نقل الإرهابين من سوريا الى اليمن
وتمكينهم من السيطره على مناطق مهمه ومتفرقه بالعديد من المحافظات وأهمها مأرب والبيضاء!، سنصل أن المخطط القادم هو إدخال البلد في موجة حرب جديده قبل أن تنتهي الحرب المشتعله منذ أربعة أعوام ، حرب
جديده تأتي بعد إنهاك الأطراف المتصارعه وبالأخص الجيش واللجان الشعبيه وتمكن الجماعات الإرهابيه من السيطره على مناطق النفط والثروات لكي تكون عائق للنجاح أي تجربة حل واستقرار بالمستقبل القريب ،
وربما سيتم اطلاق اسم جديد هذه المرة على الإرهابين باليمن غير داعش والقاعده لكي تعطيها زخم كبير وإمكانية نجاح أفضل !، وهنالك العديد من الأسماء للحركات ارهابيه تحدثت عنها تقارير المخابرات الامريكيه
والاعلام الامريكي وأبرزها تنظيم (خراسان) الذي ينشط باليمن وسوريا ويضم صفوة القيادات للقاعده وداعش !، ولو عدنا لأختيار الضحيه سنجد أنهم شباب كانو متجهين للالتحاق بمعسكرات العدوان !، وهذا يعني أن
الجماعات الإرهابيه بدأت للتنفيذ الخطوات العمليه بهذه العمليه التي تستهدف قذف الرعب والإرهاب لكل اليمنين بشكل عام وللجنود المحسوبين على الشرعيه بشكل خاص ، وربما قد تشهد الأيام والأسابيع المقبله أخبار
مهاجمتهم وسيطرتهم على معسكرات وسلاح ألوية الجيش الموالي لهادي والمناطق الخاضعه للسيطرتهم !، أتمنى أن لا تسير الأمور بهذا الأتجاه لأنه سيكون من الصعب أن تدفع اليمن فاتورة حرب متجدده ومستمره ،
خصوصآ أن الحرب التي شنتها السعوديه لم تكن كأي حرب أخرى ، فقد تم استهداف النسيج الإجتماعي والسياسي والإنسان والثروات والبنيه التحتيه بشكل ممنهج ووقت موحد !.

احمد عارف الكمالي

التصنيفات: أحدث الاخبــار,أصوات تعزية

الوسوم: ,,,,,