خلافات زمام ومعياد تكشف النقاب عن هوامير فساد وتورط منظمات دولية ( اسماء )

تعز نيوز- تقارير

 

كشفت مصادر إعلامية، على صلة بالمرتزق حافظ فاخر معياد رئيس ما يسمى باللجنة الإقتصادية، عن الأسباب التي دفعت الأخير الى نشر غسيل البنك المركزي بعدن ومحافظة المعين من الفار هادي، المرتزق محمد زمام.

وأرجعت المصادر أسباب قيام معياد بنشر فضائح زمام على صفحته التي عززها بالوثائق، الى خلافات بين الطرفين حول عمليات النهب المنظم لأموال الدولة اثر عمليات الفساد والمضاربة بالعملة، موضحة أن معياد طالب زمام بتمرير اعتمادات لصالح تجار معينيين الا أن الاخير رفض ذلك ، ولكن لم يمضي وقت طويل حتى قام زمام بطلب شراء عقار له في القاهرة بقيمة ٤٠ مليون جنية مقابل ادخال أحد التجار ضمن المستفدين من التمويل الذي يقدمه البنك لعدد من التجار من الوديعة السعودية بسعر ٤٤٠ ريال للدولار، مما اثار غضب معياد بعد معرفته بالحكاية.

وقد تحول هذا الغضب الى ردة فعل، اثمرت عن فضيحة مدوية لحقيقة ما يقوم به البنك المركزي بعدن ، وبالتالي فقد أضحى موقف البنك وصندوق النقد الدوليين اللذان يفترض انهما يشرفان على أعمال البنك ، لا سيما بعد قيامهما بالضغط على حكومة صنعاء من أجل نقل البنك المركزي الى عدن، في موقف محرج للغاية وذلك بحسب ما اكدته المصادر التي ابدت استغرابها من التزام هذا المنظمات الدولية للصمت أمام ما يجري في عدن.

المصادر أكدت أن خلافات زمام ومعياد نتج عنها ظهور مافيا فساد تضم عدد من التجار والشخصيات المتورطة في المضاربة غير المشروعة وانهيار العملة المحلية ومن ضمنهم بنك الكريمي الذي حقق مكاسب تقدر بالمليارات من وراء تمويل التجار والاستفادة من فارق سعر الصرف ، فزمام وشركة الكريمي يقومان بشراء الدولار وتخزينه واستغلال فوارقه وتشكيل لوبي فساد عبر ضخ سيوله كبيرة للكريمي لشراء النقد الاجنبي، وهو ما يوكد تصريحات اللجنة الاقتصادية العليا في صنعاء التي قالت في وقت سابقا بأن ما يقوم به بنك عدن من اجراءات يعد بمثابة صفقات فساد كبرى ولا تخدم الا تجار بعينهم .

بالمقابل تقوم لجنة معياد الاقتصادية بنفس الدور المشبوه للبنك المركزي حيث تواصل اللجنة ابتزاز تجار النفط وجني ملايين الدولارات كاتاوات، حيث لا تمنح اللجنة اي تصريح للسفن النفطية من دخول اليمن الا بعد دفع 50 الف دولار على كل سفينة ، فيما يحتكر مستشار الفار هادي، احمد العيسي الهبات النفطية المخصصة لكهرباء عدن وما حريق مصفاة عدن الا لتغطية جانب من فسادهم وبيعهم للنفط المخصص لكهرباء عدن .

كما تأتي تسريبات معياد بعد ايام من فضيحة استيلاء الحارس الشخصي لمعياد على عدد من حسابات المودعين بفرع كاك بنك بعدن عبر عملية نصب احترافية ، ويتهم معياد نظيره زمام بتسريب هذه الفضيحة عبر وسائل الاعلام لا سيما بعد فشل محاولة الاصلاح ما بين الطرفين من قبل رئيس مصلحة الضرائب السابق احمد غالب..

 

وتشير المصادر الى جملة من الفضائح التي بدأت تتكشف على خلفية خلافات زمام ومعياد كتوقف شركة ام يو في النمساوية عن انتاج النفط في شبوة بسبب رفض ابناء المحافظة من استحواذ الحثيلي (شريك على محسن الاحمر) على عمليات نقل النفط الخام عبر الناقلات من بلوك اس ٢ الى بلوك اس٤ بميناء التصدير .

 

 

يمني برس

 

 

#الذكرى_السنوية_للشهيد
#المركز_الإعلامي_تعز

أشترك على قناة أخبار تعز تلغرام وكن أول من يعلم الخبر فور حدوثه

telegram.me/taizznews

 

 

التصنيفات: أحدث الاخبــار,الأخبار,الأخبار المحلية,تحليلات وتقاريـر,عين على العدو

الوسوم: ,,,