الأمم المتحدة تركز على الميناء وتتجاهل الكارثة الإنسانية في الدريهمي

تعز نيوز- الحديدة 

 

تواصل قوى العدوان فرض حصارها المطبق على مدينة الريهمي منذ عدة أشر في ظل صمت أممي مطبق.

 

وأفادت مصادر أمنية لـ”يمني برس” بأن قوى العدوان تواصل منع وصول الغذاء والدواء إلى مدينة الدريهمي المحاصرة منذ نحو ثمانية أشهر وأصبحت مهددة بأن تكون مدينة منكوبة.

 

وأشارت المصادر، إلى أن سيارات إسعاف تتبع مكتب الصحة بالمحافظة وآخرى تابعة لمنظمة الصليب الأحمر، تعرضت للاستهداف المباشر، أثناء محاولاتها الدخول بعض الأحياء السكنية بالدريهمي، لإيصال بعض الأدوية الضرورية.

 

وكان المكتب السياسي لأنصارالله طالب الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية المحلية والدولية بالتحرك الجاد والفاعل لفك الحصار عن مدينة الدريهمي ورفع معاناة المواطنين في هذه المدينة التي ترزح تحت حصار مرتزقة العدوان منذ ما يقارب 8 أشهر.

 

كما طالبت وزارة الخارجية عبر بيان لها، الأمم المتحدة،  بالضغط على العدوان والمبادرة الفورية لرفع الحصار عن مديرية الدريهمي التي ما تزال تواجه حصار وزحف ضمن توجه عدواني وهمجي يمثل وصمة عار في جبين الإنسانية والمجتمع الدولي الراعي للتسوية السياسية.

 

كما نظم نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة مفتوحة تطالب الأمم المتحدة بتحمل مسئوليتها ورفع الحصار عن مدينة الدريهمي، إلا أن كل تلك المطالب لم تلق تجاوبا حتى اللحظة.

 

 

 

#الذكرى_السنوية_للشهيد
#المركز_الإعلامي_تعز

أشترك على قناة أخبار تعز تلغرام وكن أول من يعلم الخبر فور حدوثه

telegram.me/taizznews

التصنيفات: أحدث الاخبــار,الأخبار,الأخبار المحلية,عربي ودولي,عين على العدو

الوسوم: ,,,