محافظ البنك المركزي في عدن ينفي الاتهامات الموجهة لانصار الله بالاستيلاء على 5 مليار دولار من البنك

متابعات

نفى محمد زمام محافظ البنك المركزي المعين من هادي الموالية للتحالف الاتهامات الموجهة لأنصار الله بالاستيلاء على 5 مليار دولار من البنك عند دخولهم صنعاء في 2014.

 

جاء ذلك في مقابلة على شاشة قناة الإخبارية السعودية، حيث فاجأ زمام مذيع القناة الذي كان يريد أخذ اتهام من زمام لأنصار الله بالتزامن مع حملة سعودية إماراتية، تتزامن مع الأزمة الاقتصادية، تتهم أنصار الله بنهب البنك المركزي.

 

ووجه مذيع القناة لزمام هذا السؤال ”هل يمكن استعادة الاموال التي نهبها الحوثيين من البنك المركزي؟” لكن زمام أجاب قائلاً: ”لم يكن نهباً لأقول نهبوها بمعنى انهم دخلوا اخذوها من البنوك وإنما استخدموها استخدام غير مناسب وبطريقة غير اقتصادية”.

 

و أوضح زمام أن أسباب تدهور قيمة العملة المحلية بالقول: “المصدر الرئيس للعملات الصعبة هي ايرادات النفط تمثل 54%  وايرادات المغتربين 30% وبقية الصادرات”. مضيفاً أنه بسبب وقف انتاج النفط وتراجع تحويلات المغتربين وبالتالي توقف دخول عملة صعبة إلى اليمن من أهم أسباب تدهور العملة المحلية.

 

يذكر أن محافظ البنك المركزي محمد عوض بن همام الذي أقاله هادي قبل عامين بالتزامن مع قرار نقل مقر البنك إلى عدن، كان يدير البنك بشكل مستقل وفق اتفاق مع البنك الدولي لتحييد عمل البنك في ظل الحرب، وأكد أكثر من مرة أن أنصار الله لم يتدخلوا في عمله أو يسحبوا أي أموال، وهو ما جعله محل غضب من قبل التحالف الذي أوعز بإقالته.

 

أشترك على قناة أخبار تعز تلغرام وكن أول من يعلم الخبر فور حدوثه

telegram.me/taizznews

 

التصنيفات: أحدث الاخبــار,الأخبار,الأخبار المحلية,الاكثر قراءة,يوميات العدوان

الوسوم: ,,,